فضائية الطريق

انت فى الرئيسية اخر الاخبار فضائية الطريق

قال أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم الوزارة، إن رائد يدعى "م. ع" ضابط شرطة بقوات الملاحة بالسويس وزوجته وحماته، اقتحموا مدرسة رسمية للغات بمدينة مطاي شمالي محافظة المنيا، واعتدوا بالضرب على بعض الطلاب، ما أثار الذعر فى نفوس الطلاب، ونتج عنه تعدي باقي الطلاب عليهم دفاعًا عن زملائهم حتى وصل معلم الفصل.

وأكد المتحدث الرسمي للتعليم أنه قد الاتصال بالشرطة، وتم اصطحابهم إلى مركز شرطة مطاي وعمل محضر شرطة رقم 365 إداري مركز مطاي بتاريخ 18/10/2017م، كما حررّ عدد من أولياء الأمورمحاضر، وتم تحويل الموضوع للنيابة العامة وجاري التحقيق بمعرفة النيابة.

وأشاد بدور نقابة المعلمين وجهودهم في هذا الموضوع، وتوجيه أولياء الأمور بفض التجمهر وإعلاء كلمة القانون حيث إن هذه الواقعة تعبر عن تجاوز فردي.

Comments ()

اختار عدد من أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالمهجر يوم 22 من أكتوبر سنويًا للصلاة من أجل شهداء الأقباط، الذين راحوا ضحية الأحداث الإرهابية الأخيرة.

وطالب الأنبا ديفيد، أسقف نيويورك، جميع أقباط مصر والمهجر لتكريس يوم 22 من أكتوبر للصلاة بجميع الكنائس لأجل شهداء الإرهاب الأقباط، والصلاة لأجل أن يعم السلام والاستقرار فى مصر وجميع دول العالم.

وأشار ديفيد إلى أن الإرهاب استهدف عدد كبير من الأقباط فى مصر، الفترة الماضية، ولذلك علينا أن نصلي لأجل أن يعطى الله العزاء لأهالي هؤلاء الشهداء، ونطلب الشفاء لمصابي هذه الأحداث خاصة أحداث البطرسية وتفجيري كنيستي طنطا والمرقسية، والهجوم على دير الأنبا صموئيل بالمنيا.

وأكد الأنبا ديفيد، فى بيان له، أن الكنيسة بالمهجر تصلي دائمًا من أجل أن يمنح الله سلامه إلى كل المصريين، ويحفظهم من شر الإرهاب فى جميع الأوقات.

ودعا جميع المسيحيين بالعالم إلى وقفة عالمية، يوم 22 من أكتوبر الجاري، للصلاة بروح واحدة لأجل شهداء الأقباط الذين راحوا ضحية الأحداث الإرهابية الأخيرة.

Comments ()

كشفت تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار إسلام الجوهرى رئيس النيابة مع المتهم بقتل كاهن كنيسة فى منطقة المرج الخميس الماضى، أن المتهم اعترف بارتكابه الواقعة، وأثبتت أقواله سلامة قواه العقلية، وقال أمام النيابة: "المسيحين كفره وقتلهم واجب شرعى".

وأضاف المتهم أمام النيابة فى القضية التى تم إحالتها إلى محكمة الجنايات، أنه لا يعانى من أى مرض نفسى، وكان فى كامل وعيه أثناء قتل المجنى عليه، مشيرًا إلى أنه قبل يوم الحادث خطط لقتل أى كاهن يراه أمام الكنيسة، ومن أجل ذلك اشترى السلاح الأبيض الساطور، ونزل ووقف فى الشارع بالقرب من الكنيسة، وما أن لمح المجنى عليه حتى سارع إليه، وباغته بطعنات متفرقة.

وأشار المتهم، إلى أنه لا يعرف المجنى عليه معرفة شخصية، إلا أنه رأى شخصا يرتدى زى الكهنة، فقرر قتله كان النائب العام أمر أمس بإحالة المتهم إلى محكمة الجنايات.

بداية الواقعة كانت عندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا مفاده قيام أحمد سعيد السنباطى، عاطل ومقيم بدائرة قسم شرطة السلام أول والسابق اتهامه فى القضية رقم 23252 جنح المرج لسنة 2017 لتعديه على والده بالضرب وإحداث إصابته وإشعال النيران بمنزله، بالاعتداء على القس سمعان شحاتة رزق الله، مقيم بمركز الفشن فى بنى سويف، بسلاح أبيض كان بحوزته والذى تصادف مروره بمنطقة مؤسسة الزكاة بدائرة قسم شرطة المرج بالقاهرة، مما أدى إلى مقتله

Comments ()

قالت إيلين ديوك القائمة بأعمال وزير الأمن الداخلى الأمريكى إن تنظيم داعش وجماعات إرهابية أخرى تخطط لاستهداف طائرة فى محاولة منهم لتنفيذ هجمات ضخمة مشابهة لما حدثت فى 11 سبتمبر عام 2001.

ونقلت صحيفة "تليجراف" البريطانية، فى تقرير بثته على موقعها الالكترونى اليوم الخميس، عن ديوك قولها إن الجماعات الإرهابية تقوم بعمليات أصغر لجنى الأموال ولكى تحافظ على انخراط عناصرها فى العمليات الإرهابية.

وحذرت القائمة بأعمال وزير الأمن الداخلى الأمريكى، عقب اجتماعها مع وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد فى العاصمة البريطانية لندن، من أن التهديد لا يزال مرتفعا، مشيرة إلى أن الجماعات الإرهابية بما فى ذلك تنظيم القاعدة وداعش، تخطط لعمليات ضخمة مثل التى شهدتها نيويورك عام 2001.. ولفتت إلى أن الاستخبارات لديها معلومات عن رغبة الجماعات الإرهابية فى إسقاط طائرة.

وأضافت أن الجماعات الإرهابية خلال الفترة الحالية تحتاج إلى استمرار تدفق التمويل، بالإضافة إلى أنها تحاول البقاء فى دائرة الضوء والاهتمام، وأيضا انخراط عناصرها فى العمليات الإرهابية، ولذلك ينفذون حاليا عمليات صغيرة وهم سعداء بها.

وقالت إيلين ديوك إن هدفهم هو خلق حالة من الذعر والخوف، موضحة أن استخدام الأسلحة الخفيفة يتسبب فى حالة من الرعب ويستمر فى إزعاج العالم، غير أن ذلك لا يعنى تخليهم عن التخطيط لعملية إرهابية ضخمة تستهدف الملاحة الجوية.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة وبريطانيا ستضغطان على شركات مواقع التواصل الاجتماعى فى اجتماع لوزراء داخلية مجموعة السبع هذا الأسبوع، لبذل المزيد من الجهود لرصد ووقف المواد الالكترونية المتطرفة.

وتطالب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى ووزراؤها -بعد سلسلة هجمات شنها متشددون هذا العام- شركات التكنولوجيا الرائدة مثل فيسبوك وجوجل وتويتر، ببذل المزيد من الجهود لمكافحة المواد المتطرفة على مواقعها.

وفى سياق متصل، طالب ساسة بريطانيون بالدخول على خدمات الرسائل المشفرة على بعض التطبيقات الالكترونية، مثل "واتساب" التابع لشركة "فيسبوك".

ومن جانبها تقول شركات التكنولوجيا إنها ترغب فى مساعدة الحكومات فى حذف المواد الإجرامية، غير أنها تحاول الموازنة بين مطالب أمن الدول وبين الحريات المدنيةقالت إيلين ديوك القائمة بأعمال وزير الأمن الداخلى الأمريكى إن تنظيم داعش وجماعات إرهابية أخرى تخطط لاستهداف طائرة فى محاولة منهم لتنفيذ هجمات ضخمة مشابهة لما حدثت فى 11 سبتمبر عام 2001.

ونقلت صحيفة "تليجراف" البريطانية، فى تقرير بثته على موقعها الالكترونى اليوم الخميس، عن ديوك قولها إن الجماعات الإرهابية تقوم بعمليات أصغر لجنى الأموال ولكى تحافظ على انخراط عناصرها فى العمليات الإرهابية.

وحذرت القائمة بأعمال وزير الأمن الداخلى الأمريكى، عقب اجتماعها مع وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد فى العاصمة البريطانية لندن، من أن التهديد لا يزال مرتفعا، مشيرة إلى أن الجماعات الإرهابية بما فى ذلك تنظيم القاعدة وداعش، تخطط لعمليات ضخمة مثل التى شهدتها نيويورك عام 2001.. ولفتت إلى أن الاستخبارات لديها معلومات عن رغبة الجماعات الإرهابية فى إسقاط طائرة.

وأضافت أن الجماعات الإرهابية خلال الفترة الحالية تحتاج إلى استمرار تدفق التمويل، بالإضافة إلى أنها تحاول البقاء فى دائرة الضوء والاهتمام، وأيضا انخراط عناصرها فى العمليات الإرهابية، ولذلك ينفذون حاليا عمليات صغيرة وهم سعداء بها.

وقالت إيلين ديوك إن هدفهم هو خلق حالة من الذعر والخوف، موضحة أن استخدام الأسلحة الخفيفة يتسبب فى حالة من الرعب ويستمر فى إزعاج العالم، غير أن ذلك لا يعنى تخليهم عن التخطيط لعملية إرهابية ضخمة تستهدف الملاحة الجوية.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة وبريطانيا ستضغطان على شركات مواقع التواصل الاجتماعى فى اجتماع لوزراء داخلية مجموعة السبع هذا الأسبوع، لبذل المزيد من الجهود لرصد ووقف المواد الالكترونية المتطرفة.

وتطالب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى ووزراؤها -بعد سلسلة هجمات شنها متشددون هذا العام- شركات التكنولوجيا الرائدة مثل فيسبوك وجوجل وتويتر، ببذل المزيد من الجهود لمكافحة المواد المتطرفة على مواقعها.

وفى سياق متصل، طالب ساسة بريطانيون بالدخول على خدمات الرسائل المشفرة على بعض التطبيقات الالكترونية، مثل "واتساب" التابع لشركة "فيسبوك".

ومن جانبها تقول شركات التكنولوجيا إنها ترغب فى مساعدة الحكومات فى حذف المواد الإجرامية، غير أنها تحاول الموازنة بين مطالب أمن الدول وبين الحريات المدنية

Comments ()

أعلنت السلطات الأمريكية، القبض على أحد من وصفتهم بـأخطر الإرهابيين التابعين لتنظيم داعش الإرهابي، مضيفةً أنه تم تحوليه إلى القضاء.

وبحسب المعلومات التى أفصحت عنها سلطات التحقيق، فإن الإرهابي أحمد خان رحيمي متورط في تنفيذ العديد من العمليات الإرهابية في الولايات المتحدة الأمريكية التي عاش فيها منذ أن كان عمره 7 سنوات قادما من أفغانستان.

وأثبت السلطات الأمريكية، تورط رحيمي، في زرع 9 قنابل مختلفة، خلال سبتمبر عام 2016، مؤكدةً أن هذه القنابل لم ينفجر منها سوى اثنتين.

وزرع أحمد رحيمي قنبلته الأولى في صندوق قمامة على شاطي البحر في نيويورك الذي كان يشهد سباق خيري لفيلق تابع لقوات البحرية الأمريكية، وبالفعل انفجرت القنبلة ولكن قبل أن يصل أحد إلى نهاية السباق، ولم يصب أحد فى الانفجار.

وفي مساء الليلة ذاتها وضع الإرهابي الأمريكي ذو الأصول الأفغانية، قنبلة ثانية في صندوق قمامة آخر في حي تشيلسي، وانفجرت هذه القنبلة متسببة في أضرار في عدد من المنازل الموجودة في المكان دون وقوع أي ضحايا، وأثناء تمشيط المنطقة تم ايجاد قنبلة أخرى وضعها رحيمي في صندوق بريد مجاور للمنطقة إلا أن الأمن الأمريكي نجح في تفكيكها قبل الانفجار.

لم يتوقف رحيمي عند تلك المرحلة بل زرع 6 قنابل أخرى في محطة قطار إليزابيث، فى اليوم التالى بعد تأكده من فشل تفجيراته السابقة، ولكن الشرطة الأمريكية فككت 5 منها، في حين انفجرت واحدة في الروبوت الذي كان يقوم بتعطيلها.

جرى القبض على أحمد خان رحيمي، مؤخرًا، بعد تبادل لإطلاق نار مع الشرطة الأمريكية، في ليندين، ووجهت إليه تهم عديدة منها الاتجار بالمواد المتفجرة وتناقلها بين الدول، وتصل عقوبة هذه التهم إلى حد الإعدام.

Comments ()

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن مصر بها نيل واحد وبالتالي شعب واحد، وكل عمليات العنف في البلاد تستهدف ضرب هذه الوحدة بين قطبي الشعب المصري ولكنها لن تنجح.

أضاف في تصريحاته ببرنامج "صباح الخير يا مصر" على الفضائية المصرية، اليوم الخميس، أن من يعرف تاريخ مصر منذ وحدتها على يد مينا موحد القطرين لا تنقسم وتظل واحدة، موضحا أن الاهتمام بمسار العائلة المقدسة موجود منذ عدة سنوات ولكنه اخذ شكلا اكثر جدية بعد التنسيق مع الكنيسة الكاثوليكية الدولية.

Comments ()

نشر المفكر الاسلامي اسلام بحيري بوست علي صفحته بموقع فيسبوك ارسل من خلاله رسالة الي شيخ الازهر الشيخ احمد الطيب بخصوص واقعة استشهاد القمص سمعان  شحاتة ومعلقا علي ما قالة المتهم بقتل القمص في تحقيقات النيابة قائلا الأخ قاتل القمص
قال بالنص في التحقيقات
" أنا سليم ولا أعاني من أي خلل، وأكفر المسيحيين ولم أعرف المجني عليه من قبلوقتلته عشان لابس لبس الكفار "
تمت أقواله
حد ياخد المحضر ويبعته هدية في جواب مسجل للشيخ الكبير ويقوله
إزيك يا شيخ أحمد أخبارك إيه؟
قلتلي مين اللي قال على المسيحيين كفار؟
الأزهر وكبيره وأتباعه كلهم .فاكرين سالم عبد الجليل وكل الشلة الحقيرة بتاعة الفضائيات
طيب الواد اللي قتل غلط في إيه ؟
آه أصل الأزهر بيقولوا المسيحيين كفار
بس بلاش نقتلهم
آه يعني أنا أقولك ده كافر وعدو الله ورسولهوبيعبد تلات آلهة. وعدو الإسلام. ولازم نبغضه. ولازم يدفع الجزية 
بس بلاش تقتله
أقسم بالله المفروض ناس تانية تعدم مع الواد ده
لكن لسه حسابهم بعدين

Comments ()

من لا تحب أن تتحلى بشامة مارلين مونرو، أو مادونا، أو حتى ياسمين صبري. الشامة علامة للجاذبية دون شك، لكن يبدو أن الأمر تغير وأصبح البعض ينظر لهذه النقطة الداكنة التي تميز الشخص، باعتبارها مؤشرًا لخطر صحي قادم.

في الجلسات، يتداول الناس معلومات عن الشامات البارزة، منها أنها قد تتحول إلى خلايا سرطانية في وقت لاحق، لكن موقع «هيلث لاين»، أوضح أن أغلب أنواع الشامات لا تسبب أي ضرر لصاحبها، مع الأخذ في الاعتبار أن ظهور بعض التغيرات على الشامة سواء في اللون أو الحجم أو حتى الشكل، قد يكون إنذارًا للإصابة بسرطان الجلد.

ولكن، ولزيادة الاطمئنان، هذا لا يعني أن الشامة ستكون المتسببة في الإصابة بالسرطان، أو أن وجودها، ولو حتى كبيرة الحجم، يعني وجود خلايا سرطانية.

ظهور الشامات، أمر لا يستدعي القلق، فهو ناتج عن تراكم الخلايا الصبغية، ومن ثم يتغير لون منطقة صغيرة من الجلد إلى البني أو الأسود، وقد يولد الشخص بشامة في منطقة معينة، ولكن على الأغلب يزداد ظهور الشامات من عمر 20 إلى 30 عاماً.

ويبقى السؤال الأهم: متى تتحول الشامة إلى خطر؟

فند موقع «ديلي ستار» علامات محددة عندما تظهر على الشامة، فإنها تكون نذير للإصابة بسرطان الجلد الذي يعد ثاني أخطر أنواع السرطان، ويؤكد الموقع ضرورة زياة الطبيب في حال ظهور أي من التغيرات التالية.

10. ظهور حواف حمراء اللون حول الشامة، أو تحولها هي نفسها إلى اللون الأحمر.


9. الشعور بالحكة و الألم في منطقة الشامة.


8. عدم تماثل نصفيها حيث تظهر بعض التغيرات سواء في السمك أو الشكل فتصبح غير متماثلة كما كانت.


7. تنقسم إلى كتل منفصلة ولم تكن هكذا من قبل.


6. إذا تغير لونها إلى عدة درجات بين الأسود و البني والميل إلى الأحمر ، كل هذا في نفس الشامة.


5. إذا زاد حجم الشامة بشكل لافت، وأكد الموقع هنا أن الشامة البارزة أكثر من 6 ملم تشكل خطورة وتتطلب استشارة الطبيب.


4. ظهور بقع حول الشامة وكأنها تفرز شامات جديدة تنتشر في الجلد.


3. ومن أخطر العلامات إذا حدث نزيف من الشامة نفسها.


2. إذا تحولت الشامة إلى قرحة لم تلتئم.


1. ظهر حولها حواف خشنة الملمس أو بارزة بشكل واضح.

وأخيراً تلاشي الشامة خاصة إذا كانت صغيرة لا يعني أي خطر بينما التغيرات السابقة هي التي يجب التوقف عندها واستشارة الطبيب فوراً.

Comments ()

كشف الفنان أحمد السعدني ، ما حدث له، بعدما انتقد حملة “علشان نبنيها”، المؤيدة لترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية أخرى، حيث أنه استنكر الحملة وجميع المشاركين فيها.

وقال أحمد السعدني عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “شاهد احمد السعدني يهاجم السيسي ! عشرات التليفونات لمداخلات في برامج، سبحان الله، معلش حطول عليكم شويه”.

وأضاف: “بدأت كلامي اللي انتشر انتشار ڤيرس الايدز اول ما ظهر بإني خاي، يا تري خايف من ايه؟، خايف اولاً علي مشاعر زمايلي لإني اكيد بحبهم فخفت اضايقهم او يزعلوا مني، تاني حاجه خفت منها بصراحه اننا معندناش حرية رأي مع الاسف بتنتقد تبقي عميل بتشيد تبقي مستفيد مفيش حل وسط لازم يلونوك مينفعش تبقي واحد عادي السياسه اخر همه اساساً بس لما بيحس حاجه بيقولها عاجباه او مش عاجباه عادي يعني”.



وتابع: “فبما ان كلامي ده لا يرضي الساده المسئولين اكيد فخفت يحسبوني اخوان ولا قابض و الاقي نفسي عاطل او مسجون او مطلعنلي فضيحه (ما كلنا بنغلط) و هوب ابقي اتدمرت عشان قلت مش عاجبني معني اللي كتبته للي مفهموش ببساطه علي اساس يعني ان الشعب عمل ثوره ٢٥ يناير لاحساسه بالقهر و الفقر و اليأس فقرر يثور عشان نبقي زي بقية خلق الله، بما في ذلك انتخابات منصب الرئيس”.

واستطرد: “هما في امريكا يعني قالوا لترامب والنبي تعالي ابنيها لا خالص … هو اللي طلع عينه عشان يقنع الناس تنتخبه، رئيس الجمهوريه موظف بيجتهد انه يعمل مشروع لاربع سنين يقنع الناس بيه مش العكس، المفروض اننا فهمنا خلاص اننا مش لازم خالص نغني للريس و لا نسقفله بعد كل كلمه بالعكس المفروض يكون في معارضه (محترمه) و اكتر من مرشح (محترم) لمنصب الرئيس، ده لمصلحتنا كلنا و اللي عايز ينتخب اي حد ينتخبه بحرية، و كل اللي قلته للريس ان اكيد ده المفروض يكون واضح بالنسباله”.

واختتم: ” كمان ان زمان الناس البسيطة كانت بتتاثر باغنية للعبقري عمار الشريعي اللي هو نفسه الله يرحمه تبرأ منها قبل مايموت، فمش عشان شافوا كام ممثل و لعيب كوره بيمضوا حيعملوا زيهم يعني بالعكس ده ممكن يجيب نتيجه عكسيه، انا طولت في الكلام بس انا لا بطل و لا عميل انا واحد عادي جداً قال كلمة حاسسها غلط صح هو كده و حقول اللي انا عايزه… لان ده الطبيعي

Comments ()
السبت, 14 أكتوبر 2017 20:51

المختل عقلياً والكاهن

بقلم عبد الناصر سلامةلا أستطيع استيعاب ذلك الادعاء السريع، الذى يؤكد أن قاتل كاهن الكنيسة فى المرج، القس سمعان شحاتة، مختل عقلياً، حتى لو ظهرت تقارير طبية تفيد هذا المعنى، ذلك أن القاتل ترك كل من يسيرون فى الشارع واستهدف الكاهن تحديداً، يطارده ركضاً فى عز الظهيرة، كما هو واضح من الفيديو المتداول، إلا أننا لا نستطيع الخوض فى الملابسات دون معلومات حول هذه القضية التى سوف تعرف طريقها إلى القضاء كما يجب أن يكون، لكن ما هو معلن أنه كان متهماً فى قضية إشعال حريق قبل ذلك، وبالتالى كان يجب أن يكون مكانه الطبيعى إما السجن وإما مستشفى الأمراض العقلية.

ما أود التأكيد عليه هو أنه حتى لو ثبت بالدليل القاطع أن القاتل مختل، فإن هناك جُناة يجب محاكمتهم فى هذه الواقعة، وهم المسؤولون عن وجود ذلك المختل طليقاً فى الشوارع خارج مستشفى الأمراض العقلية، قد يكون المسؤولون فى هذه الحالة تحديداً أهله وذويه الذين لم يبادروا إلى ذلك، وقد نكتشف أنهم فعلوا ذلك، إلا أن المستشفى لم يقبله لكونه ليس مختلاً، وقد يكون وهو الأغلب الأعم فى الحالة المصرية عموماً أن يكون دخل المستشفى الذى بادر بطرده منه بعد ذلك لمجرد أن أهله توقفوا عن سداد المبالغ الشهرية المفترض سدادها، وهى الكارثة التى يعانى منها ذوو معظم المجانين فى بر مصر.

أستطيع الزعم أن المختلين الذين يسيرون بيننا فى الشوارع أعدادهم أكبر بكثير ممن هم داخل المصحات النفسية والعقلية، ذلك أن مستشفيات الأمراض العقلية العامة، أى التابعة للدولة، تسعى دائماً إلى الخلاص من مرضاها، لإفساح المجال لآخرين، فى الوقت الذى لم يصبح العلاج فيها مجانيا إلا فى نطاق ضيق جداً، وهو ما يصعب معه على ذوى المرضى الوفاء بالمتطلبات المالية الشهرية، فتكون النتيجة خطابات متتالية بضرورة تسلم المريض، الذى سوف يجدونه ملقى على رصيف المستشفى مع تقرير يؤكد أنه قد برئ من المرض، أو لم يعد يشكل خطراً على المجتمع.

ربما تكون قضية ذلك الكاهن، الذى كان كل ذنبه أنه يسير فى الشارع، فرصة لفتح هذا الملف من أوسع الأبواب، ذلك أنها على قدر من الخطورة يتطلب رصد كل الإمكانيات لتداركها، وإذا جاز لأحد مدراء هذه النوعية من المصحات أن يتحدث صراحةً دون فوبيا من أى نوع، فسوف نكتشف أننا أمام كارثة، تبدأ من ضعف الإمكانيات المادية السنوية المتاحة، أو التى تتضمنها موازنات وزارة الصحة، وهى إمكانيات أو موازنات هزيلة مقارنةً بالدور الذى تقدمه هذه المصحات لخدمة المجتمع، ناهيك عن أن نوعية العلاج لدينا لا تتطور مع التطور العالمى فى هذا الشأن نتيجة ضعف الإمكانيات أيضاً، مع الأخذ فى الاعتبار أن كل مستشفيات هذا النوع من الأمراض من القرون السابقة، أى أنها لم تجد إضافة خلال العقود الماضية.

ما تجدر الإشارة إليه هو أنه فى الأغلب الأعم يصيب الملل والتعب الأسرة المصرية، نظراً لشظف الحياة، فيضطرون إلى إهمال هذا النوع من المرضى، خاصة أننا أمام نوع مكلف جداً من العلاج، وهو ما كان يستوجب اهتماماً أكبر من الدولة، وذلك بإلغاء الأقسام غير المجانية بهذه المصحات من جهة، والتوسع فى إنشائها من جهة أخرى، مع الأخذ فى الاعتبار تلك الزيادة السكانية الرهيبة، وأيضاً الزيادة الكبيرة فى أعداد هذا النوع من المرضى، نتيجة الحياة المادية اللاأخلاقية التى طغت على المجتمع خلال السنوات الأخيرة.

ليس معقولاً أن يبذل ذوو المرضى جهداً كبيراً للحصول على وساطة من هنا أو هناك لمجرد قبول المستشفى الحكومى هذا المريض أو ذاك، وليس مقبولاً أن يتم خروجه من المستشفى لمجرد أنه حصل على كورس متخلف من العلاج بالكهرباء أو ما شابه ذلك، وهو ما كنا نعتبره مجرد كوميديا يتناولها الإنتاج السينمائى أو التليفزيونى، إلا أنه بالمتابعة سوف نكتشف أن هذه الكوميديا مجرد جزء من الحقيقة، كما ليس مقبولاً أن تكون هناك صعوبة أصلاً فى الحصول على سرير أو مكان لمتخلف عقلياً قد يرتكب من الجرائم ما لا يمكن توقعه.

أعتقد أن مجرد إخطار قسم الشرطة بوجود متخلف عقلياً يجب أن يسارع المسؤولون بالقسم بالاهتمام، كما هو الحال إذا تم إبلاغ المستشفى المتخصص، كما هو الحال إذا تم إبلاغ رئيس الحى أو عمدة القرية، أو شيخ الحارة، أو حتى عضو مجلس النواب عن الدائرة المقيم بها المريض، نحن هنا لا نتحدث عمن يسيرون فى الشوارع يتحدثون مع أنفسهم، أو يشيحون بأيديهم، أو من يتشاجرون مع الذباب على وجوههم، فمعظم أفراد المجتمع أصبحوا يفعلون ذلك، وبصفة خاصة مع الارتفاع الصارخ فى الأسعار وضنك الحياة بصفة عامة، نحن هنا نتحدث عمن يقفون عرايا فى الشوارع وما أكثرهم!، ومن يطيحون بأى شىء وكل شىء وما أكثرهم!، ويكفى أن نعى أن النسبة الأكبر ممن يقضون فترة عقوبة بالسجون يحتاجون إلى إعادة تأهيل نفسى قد تستغرق طويلاً، وما أكثر السجون والمساجين فى بلادنا أيضاً!، وهو ما كان يتطلب بناء مزيد من المستشفيات وليس مزيدا من السجون.

Comments ()
صفحة1 من 2156

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته