فضائية الطريق

الخميس, 18 مايو 2017 19:57

بدء التحقيق في واقعة هروب حبيب العادلي

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

ما زالت إجراءات البحث عن وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي مستمرة، بعد إعلان هروبه من الحكم الأخير عليه بالمشدد 7 سنوات في قضية فساد وزارة الداخلية. وأمرت نيابة أكتوبر، فتح تحقيقات موسعة بشأن واقعة هروب حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، على الرغم من قرار محكمة الجنايات باتخاذ تدابير احترازية ووضعه تحت الإقامة الجبرية بمنزله، بقضية فساد الداخلية. وجددت نيابة وسط القاهرة، برئاسة المستشار سمير حسن، المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة، مطالبتها وزارة الداخلية بسرعة ضبط المتهم حبيب إبراهيم حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، الهارب من تنفيذ حكم قضائي بالسجن 7 سنوات من محكمة الجنايات فى قضية الاستيلاء على المال العام، المعروفة إعلاميًا بـ«فساد وزارة الداخلية»، وذلك بعد أن رفضت محكمة الجنايات، الثلاثاء، الاستشكال الذى تقدم به محاميه فريد الديب. كانت قد ألقت الأجهزة القبض على جميع المحكوم عليهم فى القضية يما عدا اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، الذي تمكن من الهرب. وكانت نيابة وسط القاهرة الكلية، قد تسلمت خطابا من وزارة الداخلية، يفيد بعدم وجود اللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق فى منزله بمدينة 6 أكتوبر، لتنفيذ الحكم الصادر ضده من محكمة جنايات القاهرة بسجنه 7 سنوات فى قضية الاستيلاء على أموال وزارة الداخلية بالاشتراك مع آخرين، وكلفت الأجهزة الأمنية بقطاع تنفيذ الأحكام، بسرعة القبض على اللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق. وقامت الأجهزة الأمنية بوضع جميع المتهمين في القضية والمحكوم عليهم فيما عدا اللواء حبيب العادلي، الذي تمكن من الهرب في سجن طرة. يذكر أن محكمة جنايات القاهرة رفضت، الثلاثاء الماضي، الاستئناف المقدم من اللواء حبيب العادلي، لوقف الحكم الصادر ضده بالسجن المشدد 7 سنوات، في قضية الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام بالداخلية، إلى حين الفصل في طلب النقض على الحكم، لعدم مثول المتهم بشخصه للتنفيذ.  

إقرأ 128 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته