فضائية الطريق

الاثنين, 20 مارس 2017 19:08

بعد قتلها بـ 19 طعنة.. سر المكالمة الأخيرة في حياة عروس بنها

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

حالة من الحزن والأسى أصابت كثيريين بعد مقتل "تقى" عروس بنها، و التى لقيت مصرعها بـ19 طعنة على يد مجهول قبل زواجها بأسبوع واحد ، وأصبح الجميع يترقب توصل الشرطة إلى الجاني، حتى يلقى عقابه.

وحصلت النبأ على معلومات تؤكد إن الغيرة وراء مقتلها، وترجح أن تكون صديقة لها وراء مقتلها، أو أنها قامت باستئجار بلطجى للتخلص منها ولديها معلومات بأن المنزل خالى في هذا الوقت وربما تكون إحدى زميلات المجنى عليها أو إحدى جاراتها أو أقاربها بل وتقطن بنفس الحى.

وكشفت التحقيقات أن زوج شقيقة القتيلة لديه شكوك في تورط بعض الجيران في الجريمة، خاصة وأن المنازل في القرية متلاصقة بشكل كبير وهو ما يسمح بدخول الجانى من أي بيت والوصول إلى منزل الضحية وارتكاب جريمته والخروج بسهولة .

كما كشفت التحقيقات عن تواجد تقى عقب مغادرة أسرتها بصحبة 4 من زميلاتها وعقب مغادرتهم بدقائق تلقت اتصالا هاتفيا من شقيقتها "رغده" وقالت لها "إحنا عند النجدة 5 دقايق وهانبقي عندك ألف مبروك يا حبيبتي"، وكانت هذه هى أخر مكالمة للمجنى عليها حيث عاودا الاتصال بها عقب عودتهم أكثر من مرة على هاتفها الخاص، ولكنها لم ترد،  فقاموا بكسر باب الشقة بعد أن ساورهم القلق عليها وفوجئوا عقب دخولهم بوجود "تقى" جثة هامدة وسط بركة من الدماء ومصابة بطعنات برقبتها وأنحاء متفرقة في جسدها.

كان المقدم محمد درويش مباحث مركز بنها قد استقبل إشارة من المستشفى بوصول "تقى.ن" طالبة فى الفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم مكتبات جثة هادمة إثر تلقيها عدة طعنات فى أنحاء الجسد.



وعلى الفور تم إخطار اللواء أنور سعيد مدير الأمن وكلف اللواء علاء سليم مدير المباحث بسرعة كشف غموض الواقعة، وانتقل العميدان محمد الألفى رئيس المباحث وحسام الحسينى مفتش المباحث وخبراء المعمل الجنائى إلى مسرح الجريمة وتبين وجود دماء فى حجرة نوم المجنى عليها ولا يوجد أى آثار عنف فى الشقة أو محاولة سرقة وتم فحص علاقات المجنى عليها مع جيرانها وأصدقائها.

وتبين أن علاقتها طيبة بكل زملائها وتوصلت تحريات المباحث إلى أن خطيب المجنى عليها من قرية كفر فرسيس التابعة لمركز بنها، وأن أسرتها توجهت إلى منزله لنقل أثاث الزوجية الخاص بالعروس المجنى عليها استعدادا للزواج بعد أسبوع وتركوها بمفردها فى المنزل، وعندما عادوا وجدوها مقتولة بعدة طعنات فى أنحاء الجسد، ورجحت الأجهزة الأمنية أن المتهم استغل خروج كل أفراد الأسرة وخلو المنزل وتخلص منها.

وكشف تقرير مفتش الصحة إن المجنى عليها تعرضت للطعن بالسكين فى أماكن متفرقة من البطن والصدر لأكثر من 19 طعنة نافذة ولقيت مصرعها متأثرة بالإصابة.

إقرأ 171 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته