فضائية الطريق

الاثنين, 20 مارس 2017 17:06

اعترافات «توربيني رمسيس» باغتصاب الأطفال وإجبارهم على التسول

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

أدلى المتهم باغتصاب الأطفال وإجبارهم على أعمال التسول في منطقة رمسيس باعترافات تفصيلية عن جرائمه في هتك عرض الأطفال الحدث أمام رجال مباحث القاهرة.

وأوضح المتهم أن معظم ضحاياه من الأطفال في أعمار 10 لـ15 سنة من الهاربين من أسرهم بالمحافظات والأقاليم، الذين يبحثون عن مأوى أو عمل فيقوم باصطحابهم معه، عقب استدراجهم بحجة توفير فرصة عمل لهم.

وأضاف المتهم: عند التوجه إلى مكان يأوى به بجوار سور سكك حديد القاهرة، يدخل أحد الأطفال ويخرج الــ"موس" ويجبر المجنى عليه على خلع ملابسه ثم الاعتداء عليه جنسيًا لمنع هروبه، وعند الانتهاء يبدأ في تعليمه كيفية التسول واستجداء المارة.

وأشار المتهم إلى أن آخر اليوم يحصل على النقود التي جمعها الأطفال ويشترى لهم طعام، وخلال الليل يبدأ الاعتداء الجنسي عليهم مرة أخرى.

وكان اللواء محمد منصور، مدير مباحث القاهرة، تلقى إخطارًا يفيد تمكن ضباط إدارة رعاية الأحداث برئاسة العميد خالد عبد العزيز، مدير الإدارة، من ضبط شريف محمد أحمد وشهرته "شيكابالا" عاطل؛ حال وجوده بميدان رمسيس ـ دائرة قسم شرطة الأزبكية.

وضبط برفقته محمد أيمن 14 سنة، وأحمد نبيل 12 سنة، وبسؤالهم تبين قيام المتهم باستغلالهما عقب هروبهما من ذويهما في أعمال التسول واستجداء المارة بالطريق العام وأنه تعدى عليهما جنسيًا وهتك عرضهما كرهًا عنهما تحت تهديد سلاح أبيض "شفرة موس" بمكان أعد لهذا الغرض كائن بالرصيف الموازى لسور السكة الحديدية المطل على شارع رمسيس ـ دائرة القسم بقصد إرهابهما وإجبارهما على عدم العودة لأهلهما مستغلا ضعفهما وحاجتهما.

وبمواجهة المتهم أقر بالأحكام الصادرة ضده واعترف بمضمون ما قرره الطفلان، وأمر اللواء خالد عبد العال، مدير أمن القاهرة، بتحرير المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة.

إقرأ 77 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته