فضائية الطريق

الاثنين, 20 مارس 2017 12:50

نجيب جبرائيل لـ«الرئيس»: بناء الكنائس لازال بيد الأمن

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

وجه الدكتور نجيب جبرائيل سفير النوايا الحسنة رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، رسالة إلى الرئيس السيسي عنوانها بناء الكنائس ما زال في يد الأمن.

وقال جبرائيل في بيان له، إن محافظ سوهاج في أول طلب لبناء الكنائس ينتهك الدستور ويضرب بالقانون عرض الحائط الطلب رقم 2 كأول طلب قدم في ظل القانون 80 لسنة 2017 لبناء كنيسة بنجع رزق شنودة سوهاج.

وأضاف: أن محافظ سوهاج أحال الأوراق إلى مديرية أمن سوهاج ومديرية أمن سوهاج تحيل الأوراق للأمن الوطني، وكنا نعاني من تدخل أمن الدولة في بناء الكنائس، والآن محافظ سوهاج يصر على أخذ موافقات الأمن الوطني.

وكشف أن القضية تعود إلى أن الممثل القانوني لبطريرك الأقباط الأرثوذكس بطهطا تقدم بطلب بتاريخ 29/12/2016 بعد إنفاذ القانون رقم 80 لسنة 2016 بشأن بناء وترميم الكنائس، وتقدم بطلب إلى محافظ سوهاج الدكتور أيمن عبد المنعم بطلب بناء كنيسة بقرية رزق شنودة لا توجد كنيسة في هذا التجمع رغم أن الآلاف من الأقباط يسكنون في هذا التجمع.

وأشار إلى أن الطلب تضمن المستندات الملكية والمساحة والرسم الهندسي والخريطة والمساحة إلا أن مقدم الطلب فوجئ بأن الأوراق أرسلت من محافظ سوهاج إلى مدير أمن سوهاج بتاريخ 22/1/2017 رقم صادر 115/3 وذلك لأخذ موافقة الأمن على بناء الكنيسة من عدمه ثم أرسلت الأوراق من المديرية إلى الأمن الوطني، وحتى هذه اللحظة لم ترد موافقة الأمن.

وتابع: "نصرخ إلى السيد الرئيس هل قانون بناء الكنائس ما زال به مادة خفية وسرية لم تعلن".

إقرأ 91 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته