فضائية الطريق

الخميس, 02 نوفمبر 2017 17:58

كشف «خطة استعادة النقيب».. 3 أسرار وراء نجاح تحرير محمد الحايس

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

كشف «خطة استعادة النقيب» 3 أسرار وراء نجاح تحرير محمد الحايس
نجحت أجهزة الأمن،، فى تحرير النقيب محمد الحايس، الذي اختفى منذ أيام، فى عملية استهداف معسكر للإرهابيين بمنطقة الواحات، وأرجع الخبراء نجاح عملية تحرير النقيب "الحايس" إلى عدة عوامل

«التنفيذ بدقة وكفاءة»

أرجع البعض نجاح عملية تحرير "الحايس"، إلى الدقة والكفاءة التي تم تنفيذ العملية بها، فمن جانبه قال اللواء مجدي بسيوني، مساعد وزير الداخلية الأسبق، خلال حواره مع الإعلامية بسمة وهبة، إن عملية تحرير "الحايس" تمت على أعلى مستوى من الدقة، حيث كان من الممكن أن يقوم الإرهابيون بقتل الرهينة، ولكن تلك العملية لم تمكنهم من الضغط على الزناد".

الأمر الذي أكده اللواء محمود خلف، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "على مسئوليتي"، أن هذه العملية قياسية بالنسبة للتوقيت ويجب تدريسها، فهي تمت بمستوى عالٍ جدًا من الكفاءة.

«توفير معلومات دقيقة»

جاء جمع المعلومات الدقيقة من بين أسرار نجاح عملية تحرير "الحايس"، حيث أوضح اللواء سمير فرج، مدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، أن المخابرات العامة والمخابرات الحربية ومباحث أمن الدولة استطاعوا جمع المعلومات عن المشاركين فى اختطاف الحايس، واستطاعوا استعادته، بعد وضع خطة متكاملة.

وأشار اللواء محمد صادق، مساعد وزير الداخلية الأسبق، خلال تصريحات ببرنامج "حضرة المواطن"، إلى أن عملية تحرير "الحايس" تؤكد أن هناك معلومات دقيقة ومؤكدة، وأن الأجهزة الأمنية ليست غافلة ومغيبة.

«التنسيق بين الشرطة والجيش»

وكان التنسيق بين القوات المسلحة والشرطة، عاملًا مهمًا فى نجاح عملية تحرير "الحايس"، حيث قال اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، فى مداخلة هاتفية ببرنامج "آخر النهار"، إن القيادة السياسية اتخذت قرارات حكيمة بشأن تغيير بعض مواقع القيادات فى الشرطة، أثمرت عن حدوث تنسيق جيد بين القوات المسلحة والشرطة، وضرب مواقع الإرهابيين وتحرير النقيب محمد الحايس، مضيفًا أن الإرهاب يحارب مصر بأكملها ولابد من التصدي له عن طريق تعاون الجيش والشرطة والشعب.

إقرأ 174 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته