فضائية الطريق

الجمعة, 27 أكتوبر 2017 17:10

أبو جابر” “مت ورجعت” وبعد وفاة ابني رأيته ورأيت المسيح!

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

توفت وعادت
قالت المرنمة المسيحية إيريني أبو جابر، إنها تربت في أسرة متدينة، ولكن في فترة المراهقة ابتعدت عن الله لفترة، ثم أصيبت بأمراض غريبة، دون أن تدرك السبب، وفي أحد الأيام حدث معها موقفًا، أخر وصفته بـ”أنا مت ورجعت، وشوفت روحي بتطلع من جسدي”.   وأضافت “أبو جابر”، في لقائها مع برنامج “حلم وتعزية”، المذاع على قناة الكرمة، وتقدمه “إيفت البياضي”: “شوفت جسدي على السرير وكأن روحي بتنزل على الأرض لحد هوة عظيمة، وفي الأخر لقيت بوابة حديد كبيرة بتتفتح وطالع منها نار وأشكال مرعبة، وابتديت أخاف خوف مش موجود منه على الأرض، لأنه خوف بلا رجاء، لأني عرفت أني مت ورايحة جهنم”.

بوابة في الحجيم
وتابعت المرنمة المسيحية، أنها أثناء دخولها إلى هذه البوابة استغاثت بالمسيح، فرأت يد كبيرة تنتشلها وتعيدها للجسد، وطلبت من الله أن يسندها في علاقتها بالله، وظلت عدة أيام خائفة، لافتة إلى أن “الروح بتفهم أكتر من الجسد المحدود”، مؤكدة أنها ظلت عدة أيام تبكي وخائفة، حتى جاء أحد خدام الله، الذي علم “بروح نبوة” – حسب تعبيرها- بأنها “روح للمسيح”.

سحر وأعمال
وأشارت إلى أنها علمت بوجود أرواح شريرة وسحر على جسدها، وصلى لها، وتحررت من هذه الأرواح، وصلت وتابت بدموع عن حياتها القديمة.

رؤى وأحلام
وأوضحت أنها تعودت في علاقتها بالرب أن يعطيها “رؤى وأحلام”، وأن “يكلمني شخصيًا” -حسب تعبريها- لافتة إلى أن الحلم عندما تكون نائمة، وأما الرؤية تكون مستيقظة، وتذهب فيما يشبه الغيبوية، وترى شيئا ما في مكان آخر.

الزواج والإنجاب ووفاة ابنها
وكشفت أنها تزوجت وأنجبت فتاة وولد، وقد توفى ابنها في سن المراهقة، لافتة إلى أنها حلمت بعض الأحلام عنه قبل وفاته، ولكنها رفضت أن تحكيها، مؤكدة أنه في أخر أسبوع كان “حاسس” أنه سوف يموت، في حادث، موضحة أنه بعد هذه الواقعة شعرت بالتدمير، وكانت تلوم الله، ولكن في أحد المرات رأته في رؤية مع الله، وطلب منها عدم البكاء.

إقرأ 207 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته