فضائية الطريق

الأربعاء, 25 أكتوبر 2017 15:04

التفاصيل الكاملة لغلق ثالث كنيسة في المنيا خلال أسبوع ومنع الأقباط من الصلاة بها

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

في أسبوع واحد أغلق الأمن 3 كنائس بالمنيا تابعة لايبارشية المنيا وابوقرقاص ، ومنها كنيسة الأنبا موسى بقرية القشيرى ابوقرقاص، وكنيسة العذراء بالكرم ابوقرقاص وكنيسة أبى سيفين بالشيخ علاء بالمنيا.   تعود تفاصيل غلق المبنى الكنسى، بقرية الكرم إلى يوم الأحد الماضي، عندما فوجئ الأقباط، بقوة أمنية تقوم بغلق مبنى ملك للمطرانية، كان تتم الصلاة فيه منذ فترة طويلة، دون أي اعتراض بل كان احد الخفراء يقوم بتأمين الصلاة، حتى تم تقديم شكوى ضدهم عندما كانوا يقومون بتجهيز مواد أسمنتية لرصف أرضية الكنيسة، حيث قدم بعض المتشددين بلاغ أن الأقباط يشرعون في هدم المبنى لإقامة كنيسة كبيرة.   بعد تلقي الأجهزة الأمنية للبلاغ جاءت قوة أمنية وأغلقت المبنى ومصادرة مفاتيح الأبواب، وحظر اقتراب المصلين للمبنى.   وقال أحد المصادر من سكان القرية، إن الكنيسة تخدم 1000 قبطي بالقرية، وتقع وسط منازل الأقباط في الجهة البحرية من القرية، وكانت مطرانية المنيا قامت بشراء مبنى من احد الأقباط وتخصيصه لخدمة أقباط القرية، وهو طابقين الأول خصص للشعائر الدينية والثاني لخدمة مدارس الأحد، وذلك نظرا لبعد المسافة بين قرية الكرم واقرب قرية لها وهى " منهرى " وتبعد ما يقرب من 3كم ، وخاصة لوجود كبار للسن وأطفال وعدم وجود وسائل نقل فلم يكن أمام الأنبا مكاريوس أسقف المنيا سوى رفع العناء عن الأقباط بتخصيص هذا الموقع منذ فترة طويلة لخدمتهم وتقام فيه القداسات أيام الأحد والجمعة دون أي أزمة.   وأضاف المصدر أن الكنيسة بالكرم دخلت ضمن ملف تقنين الكنائس ولذا غلقها مخالف لقانون بناء الكنائس الذي يحظر وقف الشعائر الدينية للاماكن التي تقدمت بملف تقنين الكنائس وكانت تقام بها الصلوات وقت صدور القانون الذي صدر في أكتوبر عام 2016.   الجدير بالذكر أن قرية الكرم سبق وتعرض أقباطها لأحداث عنف في مايو 2016 وحرق 5 منازل وتجريد سيده مسنة من ملابسها، بعد ما تم ترويجه بوجود علاقة بين ابن السيدة وسيدة مسلمة، ومازالت القضية أمام القضاء والتي أحيل فيها 25 شخصا بتهمة حرق المنازل ، وأحيل أربعة للجنايات بتهمة تجريد السيدة من ملابسها ولم تحدد جلسة لهم حتى الآن.

إقرأ 164 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته