فضائية الطريق

الأربعاء, 11 أكتوبر 2017 07:38

شاب يعرض "كليته" للبيع بـ20 ألف جنيه لإتمام زواجه

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

"نفسي أتجوز بس منين" هكذا كان لسان حال "علي"، شاب في مقتبل العمر، حينما جلس بين جدران حجرته يفكر فى مستقبله وكيفية إتمام زواجه، الذى مر على خطبته 3 سنوات ولم يتبقَّ على موعد زفافه سوى أيام.

لم يسلم الشاب العشرينى من معاتبة أهل خطيبته له وإشعاره بالعجز، على الرغم من أنه لم يترك قريبًا أو بعيدًا إلا ولجأ إليه للبحث عن باب رزق حتى يستطيع إتمام زفافه، لكن كل الظروف كانت ضده، حتى تملكه اليأس.

وذات يوم التقى الشاب العشريني بأحد أصدقائه يدعى "محمد.ت" الذى يعلم مدى حاجة "على" للمال لإتمام زفافه، فاستغل ضائقته المالية، واقترح عليه فكرة شيطانية قائلًا: "عندى ليك سبوبه حلوة وهتدعيلي"، شعر الشاب العشريني بأن احلامه ستتحقق وزواجه سيتم، لكن سرعان ما تبدلت تلك الفرحه إلى قلق وخوف حينما أخبره صديقه بأن الحل فى بيع عضو من أعضاء جسده، لكنه وافق على الفور على بيع "كليته" مقابل مبلغ 20 ألف جنيه، حتى يتخلص من عجزه أمام خطيبته وأهلها.

اصطحبه صديقه ليقيم بشقة فى منطقة حلوان لإجراء بعض التحاليل والفحوصات قبل إخضاعه للعملية، وفي ذات التوقيت وردت معلومات لمباحث قسم حلوان بوجود مجموعة من تجار الأعضاء البشرية يقيمون بذات العنوان، وحينما داهمت الشرطة الشقه تم القاء القبض على كلًا من "محمد.ت"، 47 سنه، و"وليد.ت"، 33 سنه، وقام "عادل.س"، سمسار، بالهرب.

وبعرضهم على نيابة حلوان برئاسة المستشار عبدالله بدر مدير النيابة، والمستشار نائل نادر وكيل النيابة، قررت إخلاء سبيلهم بكفالة 1000 جنيه، وأمرت بضبط وإحضار السمسار الهارب والدكتور الذي يجري العمليات، وأنكر "على" المجنى عليه، عزمه بيع كليته، مؤكدًا أن وجوده بالشقة كان بقصد العمل بالنقاشة، كما كشفت التحقيقات أن العمليات تتم داخل جراج بمنطقة المعصرة.

وقيدت القضية برقم 25895 جنح قسم حلوان.

إقرأ 82 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته