فضائية الطريق

الأربعاء, 13 سبتمبر 2017 13:02

ننشر لكم نص كلمة البابا تواضروس فى ولاية فيكتوريا

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

كلمة البابا تواضروس فى ولاية فيكتورياكلمة البابا تواضروس فى ولاية فيكتوريا اخباري نيوز نقلا عن مبتدأ ننشر لكم كلمة البابا تواضروس فى ولاية فيكتوريا، كلمة البابا تواضروس فى ولاية فيكتوريا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا اخباري نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، كلمة البابا تواضروس فى ولاية فيكتوريا.

اخباري نيوز قابل البابا تواضروس الثانى، بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، دانيال إندروز، رئيس الحكومة الأسترالية بولاية فيكتوريا، هيلين كابلوس رئيسة لجنة فيكتوريا للثقافات المتعددة.

وأقيم حفل استقبال حاشد على شرف البابا تواضروس، نظمته لجنة ولاية فيكتوريا للثقافات المتعددة.

وألقى البابا تواضروس، خلال حفل استقباله كلمة جاء فيها:

فى رأس السنة القبطية، نعيد على بعضنا البعض باللغة القبطية "نوفرى شاى" أى عيد سعيد.. السيدات والسادة يسعدنى التواجد معكم فى هذه الأمسية.

أنه لمن فخرى أن أحمل لقب بابا الإسكندرية، لأنها بلد عالمية متعددة الثقافات كولاية فيكتوريا، مما يعتبر غنى فى الحضارة الإنسانية.

عندما تطلعوا على تاريخ مصر ستكتشفوا الغنى الحضارى والتراثى، الذى لدينا وتتمتع الكنيسة القبطية بالتقاليد الرائعة.

إن امتداد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، حتى أستراليا ونموها بها لأمر مذهل، ففى عام 2019 سنحتفل بمرور 50 عاما على تواجد الكنيسة القبطية فى أستراليا.

وأيضا عندما تقرأون الكتاب المقدس، ستجدوا أن اسم مصر تكرر أكثر من 700 مرة، إنه تاريخ طويل ونحن نفتخر به وفى نفس الوقت نقدر وجود مركز ثقافى قبطى فى أستراليا.

فى مصر لدينا المتحف القبطى تابع للحكومة ولدينا المركز الثقافى القبطى بالكاتدرائية، ووجود مثل هذه المراكز هنا سيغنى التفاعل المجتمعى بين الثقافات المتعددة فى ملبورن فيكتوريا.

إنى سعيد لوجودى معكم وأدعوكم لزيارة مصر لتستمتعوا بموقعها الجغرافى وتاريخها وعاداتها وتراثها وحضارتها، فنحن بلد ذات حضارات متعددة الأبعاد، الحضارة الفرعونية والقبطية والإسلامية وبلدان البحر المتوسط والشرق الأوسط والإفريقية.

لذلك أدعوكم وأرحب بكم.

وألقى دانيال إندروز، رئيس حكومة ولاية فيكتوريا، فى حفل استقبال البابا جاء فيها:

إنه لمن السعادة والشرف والامتياز وجود قداسة البابا تواضروس الثانى معنا اليوم، ونيافة الأنبا سوريال، الذى يقود المجتمع القبطى هنا بملبورن، وياله من قائد مؤثر وناجح ومتعاون.

ولقد كان لدينا الفرصة لنتناقش مع قداسة البابا ونيافة الأسقف حول المستقبل، وعن بعض أولويات المجتمع وقداسة البابا، قد كلفنا ببعض المهام لننفذها مما يلزم إن اجتماعى مع فريق العمل لتفعيلها.

المجتمع القبطى الأرثوذكسى، مثال رائع للنمو والعمل الجاد ويسعدنى تواجد وزير شؤون الثقافات المتعددة ورئيسة لجنة الثقافات المتعددة وجميع الأعضاء لنشهد بما تمثله لنا هذه الزيارة من أهمية ونعبر عن مدى تفاعل المجتمع القبطى هنا بفيكتوريا.

هناك الكثير هنا يسعدهم ويشرفهم الترحيب بقداسة البابا.

من ناحية آخرى، السيد محمد فخرى، القنصل العام، يستطيع أن يشهد على مدى التعاون بين حكومة مصر وفيكتوريا فى الكثير من النواحى.

أهنئكم بعيد النيروز، وأيضا بقرب حلول عيد الصليب، المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث، كان آخر بابا، يزورنا هنا منذ 15 عامًا ولا نريد أن تطول المدة مرة أخرى نثق أن زيارة قداستكم القادمة ستكون أقرب فنحن نرحب بك جدا.

المجتمع فى ملبورن، يتمتع بحرية الدين والعقيدة والعبادة وموروثاته الثقافية وأن يكون ما هو عليه مطمئنا أن المؤسسات الحكومية تعامل الجميع بشكل متساو، فنحن نعتز بالاختلاف البعض يأخذ هذا كأمر مسلم به لكننا عندما نرى كيف البعض فى مجتمعات أخرى يتحمل الكثير فى شجاعة وإصرار ليمارس عبادته نتذكركم نحن محظوظون ونرسل رسالة للعالم كله أننا نقدر جيدا المناخ الذى لدينا وسندعمه ونغذيه.

قداسة البابا هو البابا الـ118 فى التسلسل الباباوى، إن المهام الموكله إليه جسيمه لكنه شخصية ودودة تستطيع مواجهة المواقف الجادة والعصيبة.

لقد علمت بلقائه أمس مع ما يقرب من 1000 شاب يمثل شهادة على تأثيرك العالمى، وقدرتك على إلهام الشباب وهذا أمر صعب الوصول إليه.

وأريد أن أتحدث عن برج إبؤورو ويالها من قصة رائعة عن الرؤية المستقبلية والإصرار بداية من التخطيط والتصميم والبناء فإنها إنجاز رائع للمجتمع القبطى الأرثوذكسى جدير بالفخر.

إقرأ 30 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته