فضائية الطريق

السبت, 12 أغسطس 2017 17:11

«لم يعد حيًا أو جثة».. صرخة أم تبحث عن طفلها بين ضحايا قطار الإسكندرية

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

طفل يبلغ 11 عامًا، لا تعرف والدته إن كان بين ضحايا حادث قطاريالإسكندرية، الذي وقع صباح اليوم الجمعة، أم لا، لكنها بدأت بالبحث عنه بين الجثث والمصابين.

تقول والدة "يوسف جلال عبد الدايم - 11 عامًا- من محافظة الإسماعيلية، إن نجلها "يهوى ركوب القطارات" وأنه كان ذاهبًا للإسكندرية "مقالش رايح يشتغل ولا فسحة".

يعيش يوسف، مع والدته وشقيقته بالاسماعيلية، بعد انفصال والديه، إلا أنه قرر ركوب القطار المتوجه للإسكندرية في الرباعة والنصف فجرا، لتتفاجئ والدته بنبأ حادث اصطدام القطارين، وتبدأ البحث عنه قائلة:"ابنى مش عارفه هوا فين".

ونشرت والدة "يوسف" صورة ابنها على محطة قطار الاسماعيلية، والاسكندرية، وبورسعيد، بالإضافة إلى تحرير محضر في قسم شرطةبورسعيد للعثور على ابنها.

وتصادم قطارا (13 إكسبريس القاهرة- الإسكندرية مع 571 إكسبريس بورسعيد- الإسكندرية) ظهر اليوم.

وقال مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر، في تصريحات لـ"الدستور"، إن عدد الضحايا بلغ حتى الآن 40 متوفى و123 مصابًا، معظمهم أطفالونساء، جارٍ حصر أسمائهم وأعمارهم، والتواصل مع ذويهم.

إقرأ 102 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته