فضائية الطريق

السبت, 12 أغسطس 2017 17:01

مفاجأة.. سائق قطار القاهرة المتسبب فى تصادم الإسكندرية بطل حادث المناشى 2013

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

• النيابة تتحفظ على الصندوقين الأسودين للقطارين والتسجيلات الصوتية بين السائقين ومراقبى الأبراج •• سائق قطار القاهرة قفز من قطاره قبل التصادم مباشرة ولم يصاب بأى خدوش   كشفت مصادر مسئولة بالسكة الحديد أن سائق القطار رقم 13 المتسبب الرئيسى فى حادث تصادم قطارى الإسكندرية سبق له التسبب فى حادث قطار عام 2013، لافتة إلى أن السائق عماد حلمى الذى كان يقود القطار رقم 13 القادم من القاهرة واصطدم بالقطار رقم 571 القادم من بورسعيد من الخلف، بعد تجاوزه للسرعة والسيمافورات "الإشارات" التى كات تضئ باللون الأحمر وتفيد بوجود قطار آخر أمامه.   كان يعمل سائق قطار بضائع   وأضافت المصادر لـ"اليوم السابع" أن السائق عماد حلمى تسبب فى حادث عام 2013 عندما كان يقود القطار رقم 686 على خط إيتاى البارود ـ القاهرة "خط المناشى"، حيث تسبب فى خروج قطاره عن القضبان فى أوسيم بعد تجاوزه للسرعة، وأنه معروف بين زملائه بأنه كثيرا ما يفصل جهاز "ايه تى سى" المسئول عن التحكم فى مسير القطارات حتى يتمكن من القيادة بسرعات كبيرة ولا يكون محكوما بأجهزة السيمافورات التى تجلعه يربط آليا فى حالة محاولته تجاوز السرعة المقررة، وأنه كان يعمل سائق قطار بضائع قبل العمل على قطارات الركاب.   وقالت المصادر، إن سائق القطار عماد حلمى قفز من قطار القاهرة أمس قبل التصادم مباشرة بمؤخرة قطار بورسعيد، وفر هاربا بعد الحادث، لافتة إلى أنه بعد وصول الدكتور هشام عرفات وزير والنقل والمهندس السيد سالم رئيس قطاع المسافات الطويلة بالسكة الحديد إلى موقع الحادث توجه إليهما، وقال لهما إن السيمافورات لم تعطيه إشارة بالتوقف، ولم يحذره أحدا بوجود قطار أمامه شاغلا السكة، وأنه عندما رأى القطار المتوقف فى خورشيد على مدخل الإسكندرية رؤية البصر لم يتمكن من إيقاف قطاره، مرجحا وجود خللا فى فرامل قطاره لم يمكنه من الرباط.   وزير النقل طالبه بتسليم نفسه للشرطة   وأضافت المصادر، أن وزير النقل ورئيس قطاع المسافات الطويلة طالباه بتسليم نفسه للشرطة، ونقل روايته للنيابة العامة التى تحقق فى الحادث، لافتة إلى أن السائق سلم نفسه للشرطة استجابة لطلب الوزير ورئيس قطاع المسافات الطويلة.   وأشارت، إلى أن مراقب برج محطة "أبيس" ومراقب برج محطة "خورشد" انكرا رواية السائق عماد حلمى، وأكدا أن السيمافورات كانت تعمل جيدا وتعطى إشارة حمراء تفيد وجود وجود قطار آخر شاغل السكة أمامه، لكنه لم يلتزم وينتبه بهذه الإشارة وتجاوز إشارتين كانتا تعطيا تحذيرا له بالتوقف.   السائق اعتاد فصل جهاز التحكم الآلى   وأوضحت المصادر أن مراقبى الأبراج أكدا للوزير ورئيس قطاع المسافات الطويلة بعد الحادث أن سائق القطار عماد حلمى الذى كان يقود قطار القاهرة كان فاصل جهاز التحكم الآلى بالقطار "ايه تى سى" لذلك لم يتوقف قطاره آليا عندما تجاوز السيمفاورات، ولم يتمكن من الوقوف بسبب سرعته الكبيرة.   يذكر، أن النيابة العامة تحفظت على جهاز "ايه تى سى" أو ما يعرف بالصندوق الأسود للقطارين المتصادمين بعد تبادل الاتهامات بين سائقى القطارين ومراقبى الأبراج والتسجيلات الصوتية بينهم لتفريغها لمعرفة الأسباب الفعلية للحادث.   على جانب آخر قرر وزير النقل قرر إيقاف كلا من مدير عام التشغيل على الشبكة لمنطقة غرب الدلتا، ومدير عام تشغيل المسافات الطويلة للمنطقة المركزية، ومراقب برج محطة "أبيس" ومراقب برج محطة خورشد  عن العمل، وذلك لحين انتهاء التحقيقات فى أسباب حادث تصادم القطارين فى الإسكندرية.   انتهاء أعمال رفع حطام القطارين   وأعلن محمد عز المتحدث الرسمى لوزارة النقل، الانتهاء من أعمال رفع العربات التى سقطت من على السكة الحديد جراء تصادم قطار رقم 13 إكسبريس "القاهرة- الإسكندرية" بمؤخرة قطار 571 "بورسعيد -الإسكندرية" بالقرب من محطة خورشيد، لافتا إلى أنه تم تجهيز السكة واستنئاف حركة القطارات القادمة من القاهرة للإسكندرية على خط مفرد فى الاتجاهين، لحين تجهيز الخط الآخر.   على جانب آخر، كلف الدكتور هشام عرفات وزير النقل اللواء مدحت شوشة رئيس هيئة السكة الحديد بعدم مغادرة موقع التصادم قبل الانتهاء من إصلاح أضرار حادث التصام بالقضبان، واستنئاف حركة القطارات بكامل طاقتها على السكتين.   

إقرأ 110 مرات

وسائط

شارك اليوم فى عمل الله و امتداد ملكوته